الرئيسية حقوق الإنسان

دراسات ميدانية





حقوق الإنسان
المسابقة الدولية للصورة الأكثر تعبيراً عن الطفل السوري الحرّ PDF طباعة البريد الإلكترونى
 من أجل أن نقول للمجتمع الدولي بأن الإرهاب الوحيد الذي يمارس في سوريا هو إرهاب النظام وحسب، ممثّلاً برأسه بشار الأسد، يدعوكم معهد لوارف للدراسات الإنسانية ومشروعه "عين على سور...يا" إلى المشاركة بمسابقة اختيار أفضل ثلاث صور تعبّر عن معانات الأطفال من العنف الذي يمارسه النظام الأسدي ضد الشعب السوري العظيم.
التفاصيل...
 
سوريا وديمغرافية ما بعد الثورة PDF طباعة البريد الإلكترونى
كتب جورج كدر
هل سيؤدي الصراع على السلطة، بين النظام ومعارضته، وبين المعارضة ذاتها -العصية على الاتفاق نظرًا لتناقض مصالحها وتضاربها بل وشخصنتها- في النهاية إلى "انهيار الدولة" لإعادة بنائها من جديد أم إلى "إضعافها" لتسهيل عملية بنائها؟ إن الشواهد تُظهر أن "انهيار الدولة" هو السيناريو الأبرز، لكنه الكارثي. وهل الطرف الخارجي في اللعبة يريد لسوريا أن تخرج من الأزمة "دولة ضعيفة" و"جيشًا منهارًا ومفككًا" أم "دولة مقسمة لا جيش يذود عنها"؟
التفاصيل...
 
من ينقذ سوريا ؟ PDF طباعة البريد الإلكترونى

 

الجمهورية العربية السورية

 كتبت مرح البقاعي

في حين تترنّح خطة المبعوث الأممي، كوفي عنان، تحت الضربات الاستباقيّة التي توجهها كتائب الأسد النظامية بغرض الإرهاب والتعنيف القصدي، ينفتح القرار الدولي على فراغ كبير في ظل غياب خطط جاهزة للتعويض عن مبادرة عنان في حال سقوطها الكامل الذي غدا وشيكاً باعتراف رئيس بعثة المراقبين، الجنرال روبرت مود، والذي قام بتعليق أعمال اللجنة عازياً القرار إلى"افتقار الرغبة في التحوّل السلمي في سوريا، والذي يحلّ محلّه توجهاً واضحاً نحو تحقيق مكاسب عسكرية".

التفاصيل...
 
بيان إعلامي PDF طباعة البريد الإلكترونى



صدور المذكرة القانونية لمبدأ مسؤولية الحماية (Responsibility to Protect - R2P) 

هو مبدأ أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام ٢٠٠٥ على خلفيات أحداث يوغوسلافيا السابقة ورواندا والكونغو والصومال وكوسوفو وغيرها. ولا يعترف المبدأ بحق السيادة .منفصلاً، وإنما يربط هذا الحق بمسؤولية الدولة عن حماية السكان

التفاصيل...
 
وماذا عن سجينات سوريا يا سيّدة كلينتون! PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 22 شتنبر/أيلول 2010 13:38

الجمهورية العربية السورية

 

كتبت مرح البقاعي
خاص وارف حقوق الإنسان
في إحدى الاحتفالات التي أقيمت في واشنطن في غير مركز بحثي وجامعة ومنبر إعلامي بمناسبة يوم المرأة العالمي في 8آذار/ مارس الفائت، كنت بين جمهور المحتفين في المسرح الدولي للمنظمة الأميركية للتنمية التربوية AED، وكان موضوع تمكين المرأة في الدول النامية هو محور الحوار الذي دار في ختام محاضرات قدمتها سيدات ناشطات قدِمن إلى واشنطن لعرض قضايا النساء في بلادهن.

التفاصيل...
 
حقوق الطفل في دول الاغتراب PDF طباعة البريد الإلكترونى
خاص وارف حقوق الإنسان
بقلم د.إدريس لكريني- عضو هيئة الوارف الاستشارية وأستاذ الحياة السياسية والعلاقات الدولية؛ كلية الحقوق بمراكش

تكتسي حقوق الطفل أهمية كبرى بالنظر إلى ارتباطها بفئة اجتماعية مستضعفة تعتبر ركيزة أساسية للمستقبل؛ وتظل دائما بحاجة إلى من يساندها ويتحدث عنها ويهتم بمختلف شؤونها. واعتبارا لشمولية حقوق الإنسان؛ يظل احترام حقوق الطفل بكل أشكالها والدفاع عنها ضمانة أساسية لدعم احترام حقوق الإنسان لدى أجيال المستقبل.

التفاصيل...
 
نيويورك تايمز ورسالة عبد القادر الجزائري PDF طباعة البريد الإلكترونى


كتب مهيب العطار
خاص وارف حقوق الإنسان
لعل أحداث دمشق في عام  1860 ما زالت تؤرق الكثير من الكتاب و الباحثين العرب و الأجانب و خصوصا لما لها من تأثير كبير على في تغير بنية المنطقة سياسيا و أجتماعيا .. فكانت من اهم اسباب أفول طبقة سياسية و دينية حافظت على موقعها لقرون لحساب طبقة جديدة غير دينية تجارية أمسكت زمام الأمور بدمشق و التي قدر لها ان تكون الأساس في بنية الثورة العربية الكبرى يعد حوالي ستين عاما من هذا التاريخ . 

التفاصيل...
 
السلطة الرابعة وحقوق الإنسان PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأحد, 03 ماي/آيار 2009 15:58

 

كتب جهاد صالح ـ واشنطن
خاص معهد الوارف ـ حقوق الإنسان  
يعتبر الإعلام أداة تغيير أساس، فهو من جهة قادر على التقليل من شأن مسلّمات  وعادات وتقاليد ويطرح من جهة أخرى مقومات جديدة اجتماعية وثقافية واقتصادية وسياسية ويروّج لها.لذا فإن الإعلام هو المعبّر عن وجهة نظر الرأي العام وتصل إلى حدود تكوينه ويساهم مساهمة فعالة في عملية تكوين الرأي العام الذي يستمد كل معلوماته تقريبا من الإعلام فإذا كان الرأي العام مضللا أو غير مدرك لحق من حقوقه فإن الإعلام هو المسؤول.

التفاصيل...
 
الخبز أم الديمقراطية؟! PDF طباعة البريد الإلكترونى

 

تحقيق جهاد صالح ـ هيئة تحرير الوارف ـ واشنطن

الديمقراطية أم الخبز! على أيهما تقع أولوية الخَيار في ظرفنا العاسر هذا؟ وهل يحق لنا ـ على المستوى الغريزيّ البشريّ ـ أن نختار أصلا بين إخماد عويل الجوع أم مقارعة أزيز القهر؟ أليس الإفقار والتجهيل والتهميش والعزل من صميم استراتيجية الأنظمة "الأبدية" التي تعشش على شمس بلادها فتزيد حياة شعوبها ظلامية يوما إثر يوم؟ ماهي آليات الدفع بالدولة المدنية التي تمكّن سيادة القانون والتعددية الثقافية، وتدفع باتجاه المشاركة السياسية والعدالة الاجتماعية؟ أسئلة ملحّة وجهتها الوارف إلى الأساتذة حازم صاغيّة، رضوان زيادة، وخالد يونس خالد، والأستاذة أميرة الطحاوي.

التفاصيل...
 
تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة بالمغرب PDF طباعة البريد الإلكترونى

 

كتب د.إدريس لكريني
خاص الوارف ـ حقوق الإنسان
ترتبط دولة الحق والقانون في الممارسة الدولية عادة بوجود مجموعة من المؤشرات؛ من قبيل ترسيخ الممارسة الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان وفصل السلطات وتكريس قوة القانون والحكامة الجيدة وتمكين المرأة وفتح آفاق واسعة أمام المجتمع المدني..

التفاصيل...
 
المصالحة الوطنية السورية بين المأمول والواقع PDF طباعة البريد الإلكترونى

 

كتب د. عبد الباسط سيدا
(ورقة مقدمة إلى ندوة معهد هدسون في واشنطن، 26-3-2009)
شهد المجتمع السوري بعد وفاة الرئيس السابق حافظ الأسد عام 2000، ومجيء ابنه بشار الأسد بطريقة غير معهودة في الأنظمة الجمهورية ـ باستثناء كوريا الشمالية بطبيعة الحال ـ حراكاً شعبياً غير مسبوق، تمثّل في إصدار البيانات اللافتة المطالبة بالتغيير والإصلاح من قبل الأكاديميين السوريين المستقلين على اختلاف انتماءاتهم.

التفاصيل...
 
قبل خرق السفينة: نداء للعقلاء في وطني PDF طباعة البريد الإلكترونى

كتب ابراهيم المقيطيب* ـ عضو مجلس الوارف الاستشاري
خاص وارف حقوق الإنسان
هو نداء  قبل خرق السفينة ليرفع رجال الدين من الطرفين والمثقفين والقيادات الاجتماعية صوتهم عاليا دعما ودفاعا عن الوحدة الوطنية على أساس من العدل والمساواة وذلك قبل أن يأتي الوقت الذي نتمنى فيه أن نكون قلنا وفعلنا حينما يكون كل شيء قد ضاع!

التفاصيل...
 
«البدايةالسابق12التالىالنهاية»

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL
© 2009 جميع الحقوق محفوظة لمعهد الوارف للدراسات الإنسانية
الكتابات المنشورة على موقع الوارف خاصة بالمعهد، في حال الاقتباس أو النقل عن الموقع يرجى ذكر المصدر المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة توجّه المعهد، في حين تمثل وجهة نظر كاتبيها